د. بن شمس: صناعة السياسات الحكومية يجب أن ترتكز على منهجيات علمية

"بيبا" يتخذ من فُضلى الممارسات الإدارية والبحوث العلمية أدوات أساسية للارتقاء بالكوادر الوطنية

د. رائد محمد بن شمس، المدير العام

أكد سعادة الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة "بيبا"، على أن صناعة السياسات الحكومية يجب أن ترتكز على منهجيات وأسس علمية صحيحة، بما يسهم في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، مشيرًا إلى أن المعهد حرص على إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة لاتخاذ القرارات وصنع السياسات الحكومية من خلال اتخاذه لفُضلى الممارسات الإدارية والبحوث العلمية كأدوات أساسية لتأهيلها وإعدادها للوصول لأعلى مستويات الجودة والأداء المتميز.
وأشار بن شمس إلى أن معهد الإدارة العامة "بيبا" في إطار حرصه على تعزيز صنع السياسات المبنية على الأدلة والمنهجيات العلمية التي من شأنها خدمة المواطنين وتحقيق تطلعات مملكة البحرين، اعتمد عددًا من الآليات من بينها الورش التدريبية؛ التي يتم من خلالها، تعزيز العمل البحثي والتبادل الأكاديمي وتبادل فُضلى الممارسات حول قضايا الإدارة العامة، مضيفًا أن المعهد قدم مؤخرًا ورشة تدريبية بعنوان "كيف توثق تجربة إدارية ناجحة"“، تم خلالها تناول السبل المثلى لتوثيق التجارب وأفضل الممارسات الإدارية وآليات تطبيقها بالإضافة إلى تبادل الخبرات في مجال التنمية الإدارية عبر توثيق الممارسات الإدارية الناجحة.
الجدير بالذكر أن معهد الإدارة العامة "بيبا" يقدم إلى جانب الورش التدريبية عددًا من الآليات من أبرزها ماجستير الإدارة العامة، وجلسات الطاولة المستديره، و شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبحوث الإدارة العامة "مينابار"، بالإضافة إلى الدورات التدريبية ، التي ساهمت بدورها في بناء منظومة بحثية متكاملة تدعم صناعة السياسات الحكومية المبنية على الأدلة والعلم الحديث والتجارب الدولية ومصاغة في إطار يناسب مجتمعاتنا وتحدياتنا في منطقة الشرق الأوسط، من خلال تعزيز العمل البحثي ، والتبادل الأكاديمي والمهني على حد سواء، والممارسة حول قضايا الإدارة العامة والسياسات العامة والحوكمة الرشيدة، وتسخير الفكر الجماعي والجهود المبذولة من طرف المؤسسات لتعزيز الإدارة العامة، وتطوير الخطاب المحلي للبحوث في الإدارة العامة وتناول مشاكلها وتحديد الجهات الفاعلة فيها، وتوفير قاعدة موارد لجميع الجهات لاستخدامها مرجعية في صنع السياسات واتخاذ القرارات.