تستضيفه سلطنة عمان تحت رعاية السلطان قابوس
البحرين تنظم أول مؤتمر عربي أوروبي حول الإدارة العامة

جانب من حفل الافتتاح

  • الزياني: الشراكات الاستراتيجية تسهم في دفع عمليات التنمية المستدامة
  • بن شمس: مملكة البحرين خطت خطوات كبيرة في مجال تطوير الإدارة العامة

 

في أول مؤتمر عربي أوروبي نظمته مملكة البحرين، صرح سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بأن عقد الشراكات الاستراتيجية مع الدول الشقيقة وأصحاب الخبرات يسهم في دفع عمليات التنمية المستدامة، جاء ذلك خلال ترؤسه لوفد مملكة البحرين المشارك في فعاليات الحوار العربي الأوروبي حول الإدارة العامة (يورومينا) المقام تحت رعاية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد في سلطنة عمان خلال الفترة 24-27 أكتوبر 2016م. ويأتي المؤتمر بتنظيم من معهد الإدارة العامة بمملكة البحرين وشبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبحوث الإدارة العامة (مينابار)  وبالشراكة مع معهد الإدارة العامة العماني والمجموعة الأوروبية للإدارة العامة (EGPA) وجامعة إكس مارسيليا (AMU).

وأشاد الزياني – خلال افتتاح فعاليات المؤتمر- بالتعاون المشترك الذي جمع حكومة مملكة البحرين وحكومة سلطنة عمان في أكبر تجمع عربي أوروبي في مجال الإدارة العامة، والذي جاء ليعكس حرص القيادتين في البلدين الشقيقين على تطوير عجلة التنمية من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات بما يسهم في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن.

وأضاف سعادة الدكتور رائد محمد بن شمس المدير العام لمعهد الإدارة العامة (بيبا) رئيس شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبحوث الإدارة العامة (مينابار) أن مملكة البحرين خطت خطوات كبيرة في مجال تطوير الإدارة العامة ودعم بحوثها، حتى أصبحت اليوم نقطة مركزية للبحث العلمي على مستوى الوطن العربي، حيث تم اعتماد بيبا كبيت خبرة إقليمي يعمل بشكل كبير مع معاهد الإدارة العامة في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة في الوطن العربي.

وحول مدى استفادة المشاركين في المؤتمر، قال بن شمس أن مؤتمر الحوار العربي الأوروبي حول الإدارة العامة سيعمل على توفير قاعدة موارد لجميع الجهات الفاعلة في الإدارة العامة على الساحة العربية لاستخدامها كدليل في صنع السياسات وصنع القرار، وهو الأمر الذي يشكل قيمةً مضافة ستعمل على الإرتقاء بالأداء الحكومي إلى مستويات متقدمة تنشدها جميع حكومات وشعوب منطقتنا العربية، لا سيما أن عدد المشاركين بلغ 250 مشاركًا من 16 دولة من  الوطن العربي والقارة الأوروبية والأمريكية.

ويتناول المؤتمر موضوعاً رئيساً هو تحديث إدارة الموارد البشرية وأداء المؤسسات العامة، إلى جانب عدد من الموضوعات الفرعية تتمثل في القضايا التدريبية والرؤية الاستراتيجية للموارد البشرية، وأدوات إدارة الفريق، وأداء المؤسسات الحكومية، ويتضمن عقد ورشة أفضل الممارسات في الإدارة العامة بالوطن العربي الذي تقيمه شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبحوث الإدارة العامة، حيث استعرضت مملكة البحرين ممارساتها الإدارية الناجحة في عدة مجالات هي التدريب والسياسات والبرامج والخدمات العامة والتوظيف وإدارة الموارد البشرية، كما تخلل المؤتمر إقامة العديد من الجلسات المتوازية والجلسات العامة.